الموت بالمرض يهدد سكان غزة أكثر من القصف –

28 نوفمبر 2023آخر تحديث :
الموت بالمرض يهدد سكان غزة أكثر من القصف –

في ظل تعرض سكان غزة للثلاثي المرعب (القصف والحصار والمرض)، قالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إن عدداً أكبر من سكان غزة معرضون للموت بسبب الأمراض مقارنة بالقصف وذلك إذا لم يتم دعم النظام الصحي في القطاع ليعود لطبيعته بسرعة.
الموت بالمرض أكثر من القصف
وأضافت المتحدثة مارغريت هاريس “في نهاية المطاف، سنرى عددا أكبر من الناس يموتون بسبب الأمراض مقارنة بالقصف إذا لم نتمكن من إعادة بناء هذا النظام الصحي”.
مأساة
ووصفت الانهيار الذي شهده مستشفى الشفاء في شمال غزة بأنه “مأساة” وعبرت عن قلقها إزاء احتجاز القوات الإسرائيلية بعض طواقمه الطبية.
وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، قد رحب بسريان الهدنة الإنسانية في غزة، ودخول المساعدات للقطاع، معتبرا ذلك “خطوة في الطريق الصحيح”، لكنه أكد على أن هناك حاجة للقيام بالمزيد.

قال غيبريسوس عبر منصة “إكس”: “مستمرون في الدعوة إلى وقف مستدام لإطلاق النار لإنهاء معاناة المدنيين”.
إجلاء المستشفيات
وفي وقت سابق قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندماير، إن المنظمة تعمل على تنفيذ المزيد من عمليات الإجلاء من المستشفيات في شمال غزة في أقرب وقت ممكن مع بدء سريان الهدنة، معبراً عن مخاوفه حيال سلامة من يزالون في مستشفى الشفاء.
أضاف “نحن قلقون للغاية بشأن سلامة ما يقدر بنحو 100 من المرضى وأعضاء الطواقم الطبية الذين ما زالوا في مستشفى الشفاء”.
ودخلت الهدنة بين حركة حماس وإسرائيل في غزة حيز التنفيذ منذ يوم الجمعة الماضي ثم مددت ليومين آخرين ليتوقف القصف الإسرائيلي مؤقتا الذي راح ضحيته قرابة 15 ألف شخص في القطاع، وأكثر من 30 ألف جريح.​

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.