الحكومة الإسرائيلية: قتلنا نصف قادة “حماس” في غزة

9 ديسمبر 2023آخر تحديث :
الحكومة الإسرائيلية: قتلنا نصف قادة “حماس” في غزة


أشار المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إيلون ليفي، إلى أن الجيش الإسرائيلي قتل منذ بداية العملية العسكرية في قطاع غزة، ما لا يقل عن نصف قادة كتائب حركة حماس في القطاع.
وقال ليفي، خلال مؤتمر صحافي عقده للصحافيين الأجانب: “قتل جيش الدفاع الإسرائيلي حتى الآن نصف قادة كتائب حماس، وتواصل القوات (الإسرائيلية) التقدم داخل قطاع غزة بدعم جوي كبير، وقد أدت هذه الحملة بالفعل إلى خفض القدرات العسكرية لحماس بشكل كبير”.
هذا وكان الجيش الإسرائيلي وجه، في وقت سابق الأربعاء، “دعوة عاجلة” طالب من خلالها الصليب الأحمر بالتدخل “للوصول إلى الأسرى المحتجزين لدى حماس” منذ السابع من أكتوبر، فيما قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك إن هناك خطرا كبيرا من ارتكاب جرائم وحشية في غزة، وحث الجانبين على الامتناع عن ارتكاب مثل هذه الانتهاكات.
وأضاف للصحافيين في جنيف “رفاقي في حقوق الإنسان يصفون الوضع بأنه كارثي. في هذه الظروف ثمة خطر كبير من وقوع أعمال وحشية”.
وتابع “هناك حاجة لاتخاذ إجراءات على نحو عاجل من جانب الطرفين المعنيين وكافة الدول خاصة التي لديها التأثير للحيلولة دون ارتكاب مثل هذه الجرائم”.
وقال المتحدث باسم الجيش، دانيال هغاري، في بيان “بينما يوسع الجيش الإسرائيلي عملياته لتفكيك حماس في غزة، لم نتخل… عن مهمتنا المتمثلة في إعادة الرهائن إلى الوطن”.
وأضاف “يجب على المجتمع الدولي أن يتحرك، يجب أن يتمكن الصليب الأحمر من الوصول إلى الأسرى، الذين هم في أيدي حماس، 138 أسيرا من الأطفال والنساء والمسنين ما زالوا في الأسر لدى حماس منذ أكثر من 60 يومًا”.

وكانت حركة حماس أخذت 240 أسيرا إلى قطاع غزة إبان الهجوم المباغت الذي شنته على البلدات الحدودية الجنوبية في إسرائيل في السابع من أكتوبر والذي أسفر عن مقتل 1200 شخص معظمهم من المدنيين وفقا للسلطات الإسرائيلية.
وردت إسرائيل على الهجوم بقصف مكثف على قطاع غزة أدى إلى مقتل أكثر من 16200 شخص بينهم أكثر من 7100 طفل وفق بيانات المكتب الإعلامي الحكومي التابع لحركة حماس.
وفي 24 من نوفمبر توصل الجانبان إلى اتفاق هدنة امتد لأسبوع أفرج بموجبه عن 105 من الرهائن لدى حماس بينهم 80 إسرائيليا، كما أطلقت إسرائيل سراح 240 فلسطينيا كانوا معتقلين في سجونها.
وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن سلاح الجو هاجم 250 هدفا لحركتي حماس والجهاد في قطاع غزة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وأضاف هغاري في بيان أن الهجمات أدت إلى مقتل عدد من عناصر الحركتين، مشيرا إلى أن القوات البرية تواصل “تحديد وتدمير الأسلحة والأنفاق تحت الأرض والعبوات الناسفة وغيرها من البنى التحتية لحركة حماس”.
وفي السياق، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، إن التقديرات في المؤسسة العسكرية تشير إلى أن الجيش بحاجة لشهر من العمليات البرية في قطاع غزة، قبل إتاحة الفرصة لعملية تبادل جديدة مع حركة حماس يتم بموجبها إطلاق سراح محتجزين إسرائيليين.
ونقلت إذاعة الجيش عن مصدر رسمي قوله: “مدة الشهر من المناورة البرية هي الفترة الزمنية اللازمة لتوليد الضغط العسكري الذي سيدفع حماس إلى استئناف المفاوضات في ظروف أفضل”.
وكثف الجيش الإسرائيلي منذ أمس الثلاثاء عملياته البرية في قطاع غزة وشملت العمليات أجزاء واسعة من القطاع.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.