ما الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية؟

3 أبريل 2024
ما الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية؟

تعترف غالبية دول العالم بالدولة الفلسطينية، في حين دعت السلطة الفلسطينية مجدداً مجلس الأمن الدولي للنظر في طلب العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

 وبحسب بيانات السلطة الفلسطينية، أعربت 137 من إجمالي 193 دولة في الأمم المتحدة عن اعترافها بالدولة الفلسطينية. لكن ذلك لا يشمل معظم بلدان أوروبا الغربية وأميركا الشمالية وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية.

 من جهته، قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، أثناء زيارته للأردن، أمس، إنه عازم على تسريع عملية اعتراف إسبانيا بالدولة الفلسطينية بحلول الصيف، بحسب ما أفادت صحف إسبانية عدة.

 

– 1988: إعلان الاستقلال وقرارات الاعتراف الأولى

 في 15 تشرين الثاني 1988، أي بعد نحو سنة من انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الأولى ضد الاحتلال الإسرائيلي، أعلن زعيم منظمة التحرير ياسر عرفات في الجزائر العاصمة عن «قيام دولة فلسطين» وعاصمتها القدس، من منبر المجلس الوطني الفلسطيني في المنفى. وبعد دقائق، اعترفت الجزائر رسمياً بـ«الدولة الفلسطينية المستقلة».

 وبعد أسبوع، اتخذت 40 دولة، من بينها الصين والهند وتركيا ومعظم الدول العربية، الخطوة نفسها. وتبعتها جميع دول القارة الأفريقية والكتلة السوفياتية تقريباً.

 

في عامي 2010 و2011، اعترف معظم بلدان أميركا الوسطى واللاتينية بالدولة الفلسطينية.

 

– 2012: دولة مراقب

 أطلق الفلسطينيون حملة دبلوماسية على مستوى المؤسسات الدولية. ومن خلال تصويت تاريخي في تشرين الثاني 2012، حصلوا على صفة «دولة مراقب» في الأمم المتحدة يحق لها في غياب العضوية الكاملة مع حقوق التصويت، الانضمام إلى وكالات الأمم المتحدة والمعاهدات الدولية.

 وبهذا الوضع الجديد، انضم الفلسطينيون إلى المحكمة الجنائية الدولية في عام 2015، الأمر الذي سمح بفتح تحقيقات في العمليات العسكرية في الأراضي الفلسطينية. وأدانت الولايات المتحدة وإسرائيل هذا القرار.

 

فتحت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) الطريق بمنح الفلسطينيين عضوية كاملة في تشرين الأول 2011. وانسحبت إسرائيل والولايات المتحدة من المنظمة في عام 2018، قبل أن تعود الأخيرة في عام 2023.

 

– 2014: السويد أول دولة في الاتحاد الأوروبي تعترف بالدولة الفلسطينية

 أصبحت السويد التي تقيم فيها جالية فلسطينية كبيرة، أول دولة في الاتحاد الأوروبي تعترف بـ«دولة فلسطين» في عام 2014، بعد أن فعلت ذلك جمهورية التشيك والمجر وبولندا وبلغاريا ورومانيا وقبرص قبل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

 وأدى قرار استوكهولم الذي اتخذ في وقت بدت فيه الجهود المبذولة لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني في طريق مسدودة تماماً، إلى سنوات من العلاقات العاصفة مع إسرائيل.

 إسبانيا ليست الدولة الأوروبية الوحيدة التي تفكر في السير على خطى السويد. ففي 22 آذار، أصدر بيدرو سانشيز إعلاناً مشتركاً مع نظرائه من إيرلندا ومالطا وسلوفينيا، قالوا فيه إنهم «مستعدون للاعتراف بفلسطين» إذا «كانت الظروف مناسبة».

 كما اتخذ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطوة إلى الأمام في شباط، قائلاً إن الاعتراف الأحادي بالدولة الفلسطينية «ليس من المحرمات بالنسبة لفرنسا».

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.