إن على السعوديين أن يتذكروا قول صدام حسين لمن عناهم ستفتحون على أنفسكم أبواب جهنم لو تمت الإطاحة بي…هذا الرجُل الذي أغلق باب الشر لملالي طهران 23 عاماً
يقول الدكتور ” حسين الموسوي ” وكان أحد عُلماء النجف…. في كتابه لله ثُم للتارخ….صفحة رقم 74طباعة دار الجوزي…القاهرة بأنه وفي جلسةٍ خاصةٍ مع الخُميني قال له :- ” سيد حسين آن الأوان لتنفيذ وصايا الأئمة صلواتُ الله عليهم ، سنسفك دماء النواصب ونقتل أبناءهم ونستحيي نساءهم ، ولن نترك أحداً منهم يفلت من العقاب ، وستكون أموالهم خالصةً لشيعة أهل البيت ، وسنمحو مكة والمدينة من على وجه الأرض ، لأن هاتين المدينتين صارتا معقل الوهابيين ، ولا بُد أن تكون كربلاء أرضُ الله المُباركة المُقدسة ، قبلة ً للناس في الصلاة ، وسُنحقق بذلك حُلم الأئمة عليهم السلام ، لقد قامت دولتُنا التي جاهدنا سنوات طويلةٍ من أجل إقامتها ، وما بقي إلا التنفيذ “…ويقصد البائد بالنواصب والوهابية أهل السُنة الذين يزيد عددهم عن مليار وربع يُريد قتل مليار وربع مُسلم يقتلهم و يقتل ابناءهم ويستحي نساءهم وينهب أموالهم….والخميني الهالك يعلن كفره صراحـــــة .. بلا تقية حيث يقول إننا لا نعبد إلهاً يقيم بناء شامخا للعبادة والعدالة والتدين ، ثم يقوم بهدمه بنفسه ، ويجلس يزيداً ومعاوية وعثمان وسواهم من العتاة في مواقع الإمارة على الناس ، ولا يقوم بتقرير مصير الأمة بعد وفاة نبيه ….كتاب كشف الأسرارصفحة 123
هؤلاء هُم وهذا هو حقدهم