العرب والعالم

فرنسا تزعم أن واشنطن مترددة

انتقد رئيس الوزراء الفرنسي، إدوارد فيليب، الولايات المتحدة لما وصفه بـ “التردد” في شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن الأولوية لدى باريس لا تزال محاربة داعش.

وقال فيليب أمام نواب البرلمان الفرنسي، اليوم الثلاثاء، إن “الحرب على داعش لم تنته ومستمرة بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية”.

أضاف أن “الحديث بثبات وتماسك أفضل من الرد بتردد واضح، الذي أظهره شركاء محددون، خاصة الأصدقاء الأميركيون”.

وجاء ذلك في معرض رده على انتقادات نواب المعارضة للحكومة الفرنسية لعدم الدفاع علنا عن القوات الكردية في وجه العملية العسكرية التركية الوشيكة.

وأعلنت الولايات المتحدة عن انسحاب قواتها من شمال شرقي سوريا، وذلك بالتزامن مع استكمال تركيا استعداداتها لشن عملية عسكرية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق