web analytics

رئيس بلدية رحبة: استمرار الإقفال العام في البلدة لأسبوع إضافي

beirut News
لبنان
29 نوفمبر 2020
رئيس بلدية رحبة: استمرار الإقفال العام في البلدة لأسبوع إضافي
رئيس بلدية رحبة: استمرار الإقفال العام في البلدة لأسبوع إضافي
أعلن رئيس بلدية رحبة فادي بربر، استمرار الإقفال العام في البلدة لمدة أسبوع إضافي، أي لغاية السادس من كانون الأول 2020، وذلك في بيان جاء فيه:

“مع انتهاء حالة الإقفال العام التي كانت قد أعلنت عنها وزارة الداخلية البلديات، وبعد مراجعة الجهات والدوائر الرسمية، والتنسيق معها، نناشدكم ضرورة الالتزام بما يلي:

أولا: يستمر الإقفال العام في بلدة رحبة لمدة أسبوع إضافي، لغاية الأحد في السادس من كانون الأول 2020. وبذلك، يبقى موعد إغلاق محال المواد الغذائية وقطاعي الصحة والمحروقات عند الخامسة مساء، على أن ترتب أمور بقية القطاعات وفق شروط واضحة، والالتزام بتطبيق سبل الحماية والتشدد بها. (دوام العمل بين الثامنة صباحا والرابعة، تستقبل المحال الزبائن واحدا واحدا، مع التزام الكمامة وشروط التعقيم. أما المطاعم فتستمر بخدمة التوصيل).

ثانيا: حماية لأبنائنا، تقفل المدارس الرسمية والخاصة، في بلدة رحبة، ويتم الاكتفاء بالتعليم عن بعد، لمدة أسبوع إضافي، أي لغاية السادس من كانون الأول المقبل، كما نناشد ذوي التلاميذ المسجلين في مدارس خارج البلدة، عدم إرسال أبنائهم طيلة هذه الفترة. كما نتمنى على الموظفين غير المرتبطين بقطاعات يعتبر العمل فيها طارئا ومهما، البقاء في بيوتهم هذا الأسبوع.

ثالثا: يترافق الإقفال مع فحوصات PCR ميدانية، في رحبة، تعتمد كآلية تقييمية لمرحلة الإقفال.

رابعا: القوى الأمنية وشرطة البلدية مكلفة بالتشدد مع غير الملتزمين، وخاصة بموضوع الكمامة، والتباعد الاجتماعي، والتنقل غير الضروري، من وإلى رحبة.

خامسا: نناشد جميع الأهالي الحذر الشديد من الاختلاط، والابتعاد عن التجمعات، وضرورة التخلي عن الواجبات الاجتماعية هذه الفترة، والتزام البيوت وعدم مغادرتها إلا للضرورة القصوى”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.